وحلفت انك لا تميل مع الهوى

تعتبر عبارة "وحلفت انك لا تميل مع الهوى" إحدى اقوال الشهيد الإمام الحسين (ع) ، وهي تعبر عن قوة الإرادة والتزامه بالحق والعدل حتى الموت. فقد كان الإمام الحسين (ع) رمزًا للثبات والنضال من أجل الحق ونصرة الدين الحقيقي.

في يوم العاشر من شهر محرم، في عام 61 للهجرة، وقعت مأساة كربلاء، حيث قام الإمام الحسين (ع) وأهل بيته وأصحابه المؤمنين بمقاومة جيش الطغاة الذي شكل تهديدًا للإسلام الحقيقي وتعاليم الرسول محمد (ص). وعلى الرغم من أن الإمام الحسين (ع) كان يعرف أن النصر ليس في متناول يديه ، فإنه رفض تسليم الحق وارتضى الموت في سبيله.

بعد أن قتل أصحابه وعائلته وتركوه يموت عطشًا وجوعًا ، خاطب الإمام الحسين (ع) ربه بقوله: "رب انِّي قد تَوَجَّهْتُكَ ، وأَنَا لا يَسْعُني بَيْنَ يَدَيْكَ مَكانٌ، والبَلَاغُ حانٌ ، والمَوْتُ آتٌ ، ولَا مَلْجَأَ لي مِنْكَ بَلْ مَأْوَايَ وَهَاهُنَاكَ رَبَّ الْفَنَاءِ وَالْبَقَاءِ وَلِيَ حُلْيَ لا يُغَيِّرُ رَئِيــةً". هذه العبارة تظهر عظمة إيمان الإمام الحسين (ع) وإصراره على عدم الميل مع الهوى حتى في أصعب الظروف.

العبرة الكبرى التي يمكن أن نستخلصها من عبارة "وحلفت انك لا تميل مع الهوى" هي أهمية القيام بالواجب والدفاع عن الحق والعدل مهما كانت الصعاب. فالإمام الحسين (ع) كان يعلم أن الموت في سبيل الحق سيكون نهاية الأمر ، ولكنه اختار الثبات والنضال من أجل المبادئ السامية التي تعلمها من جده النبي محمد (ص).

بالتالي ، يجب علينا أن نستلهم القوة والتصميم من شهادة الإمام الحسين (ع) وأن نكون قادرين على مواجهة الظروف الصعبة والمواقف غير المنصفة. يجب أن نكون على استعداد للقيام بواجبنا في تحقيق العدل ونصرة المظلومين ، مهما كانت التضحيات المطلوبة منا. فالشهادة لا تعني الموت فحسب ، بل تعني قدرتنا على الثبات والميل مع الحق والقيم العالية.

من الضروري أن نتذكر أن الإمام الحسين (ع) لم يكن مجرد شخصية تاريخية تضحت في سبيل الحق بل هو قائد معنوي يستحق أن يكون قدوة لنا في حياتنا اليومية. لذا ، دعونا نتعهد بعدم الانحياز إلى المصالح الشخصية والمريحة ، بل أن ننصر الحق ونقف مع المظلومين حتى النهاية.

في النهاية ، فإن قول الإمام الحسين (ع) "وحلفت انك لا تميل مع الهوى" يذكرنا بأننا يجب أن نكون ملتزمين بالمبادئ والقيم النبيلة حتى النهاية ، وألا نهتم بمصالحنا الشخصية على حساب الحق والعدل. فليبقى شهادة الإمام الحسين (ع) مصدر قوة وإلهام لنا جميعًا.

Breaking the boundariesAbdulrahman mohammed ya mn hawah عبدالرحمن محمديا من هواه اعزه و اذلني
وحلفت انك لا تميل مع الهوى
abdulrahman mohammedbreaking the boundariesyamn hawah يامن هواه
عاهدتني ألا تميل عن الهوى
يامن هواه اعزه واذلني
وحلفت انك لا تميل مع الهوا بطيء يا من هواه بطيء عبد الرحمن محمد
وحلفت انك لا تميل مع الهوى _اكسبلور البيران_دويماز حب_أعمى kiralikask ايموفي تصاميم_انستقرام
يعقوب شاهين يا من هواه اعزه واذلني عرب ايدول العروض المباشرة
يا من هواه أعزه وأذلني كيف السبيل إلى وصالك دلني
عاهدتني ألا تميل عن الهــــوى
أين اليمين وأين ما عاهدتني
موال يامن هواه واغنية ابعتلي جواب اصالة نصري من حفلة جدة2019Assala Nasri 2eb3atli gawab
يا من هواه أعزه و أذلني تسجيل عام 1992 فؤاد الكبسي Fuad Al Kibsi Ya Man Hawah Aazah
وحلفت انك لا تميل مع الهوى _ بطيء
يامن هواه بطيء
ايكيمليلىوحلفت انك لاتميل مع الهوا
عبدالرحمن محمد يامن هواه Officil Music AbdulRahman Mohamed
وحلفت انك لا تميل مع الهوئ مسرعه متبريه من ذنوبكم
وحلفت أنك لا تخون فخنتني